سبع خطوات لتحويل الأفعال إلى عادات

Open post

“الأبطال لا يقومون بأشياء خارقة. إنهم يقومون بأشياء عاديّة ولكن بدون تفكير ورويّة. إنهم يتّبعون العادات التي تعلّموها.”
— تشارلز دوهيج 

بعد أن تعرف ما هو هدفك للعام الجديد، وبعد ان تضع الخطة التي ستساعدك على تنفيذه، يبقى أمرٌ واحد فقط يحول بينك وبين هدفك هذا: أن تنتظم على الخطّة. وأنت تعلم جيّدًا -من خبراتك السابقة- أنّ مجرّد وضع الخطة لا يعني أنك ستلتزم بها.

Continue reading “سبع خطوات لتحويل الأفعال إلى عادات”

ستّ خطوات مضمونة لتحقيق أيّ هدف

Open post

تعرّفنا في المقال السابق على الرغبة “أ-1”. وهي الرغبة الأهم في حياتك كلِّها. وبقيَ أن نضع لها خطة لتحقيقها. سنضع هذه الخطة الآن، معًا، في هذا المقال. فأحضر قلمك.
إن شئت، ألقِ نظرةً على هذا الدليل واستخدمه في تطبيق الخطوات التالية.
إن قرأت هذا الكلام فقط، دون تطبيق الخطوات الآن، لن تسفيد شيئًا على الإطلاق. قد تقول: هذه خطوات سهلة (وهي كذلك) سوف أفعلها لاحقًا. ولكن أنا وأنت نعلم أنك ستؤجّلها ولن تفعلها أبدًا، إلا إن بدأتَ الآن. فهاتِ قلمَك ولنبدأ معًا.

Continue reading “ستّ خطوات مضمونة لتحقيق أيّ هدف”

أربع خطوات حتى تعرف هدفك لعام 2017

Open post

أشرفَ لقاؤنا مع عام 2016 على الانتهاء. ها هو عامٌ يستعدّ للرّحيل بكل ما فيه من أحداث وأفراح وأحزان. ومنَ المفيد دائمًا أن ننظر نظرةً إلى وراء بعد كل عام نتحققُ فيها من الطريق الذي نسلكُه والكيفية التي نسلكُ بها هذا الطريق، فقد نرضى عن الطريق ولا نرضى عن الكيفية، أو نرضى عن كليهما أو نسخط على كليهما. وفي كل الأحوال سنتعلّم ممّا فات تغييرًا إيجابيًا علينا أن نقوم به، إمّا بتغيير سلوكنا أو تغيير وِجهتِنا أو تطويرهما معًا.
وإليك الآن الخطوات الأربعة التي إن قمتَ بها جميعًا ستتعرّف على هدفك لعام 2017. ستحتاج إلى بعض الأوراق وقلَمٍ رَصاص. أحضرهم ثم أكمل القراءة.

Continue reading “أربع خطوات حتى تعرف هدفك لعام 2017”

كثيرٌ من العمل، قليلٌ من الوقت

Open post

يعيش كثيرٌ منا في حالةٍ مستمرّة من العَجَلة. فهناك دائمًا أعمالٌ كثيرةٌ جدًا ووقتٌ قليلٌ جدًا للقيام بها. إليك أسباب ذلك وطريقة الحلّ.

يُقسّم (ستيفن كوفي) المهام التي عليه أن يقوم بها إلى أربعة أقسام كما في الشكل:

Continue reading “كثيرٌ من العمل، قليلٌ من الوقت”

(كيف أنّ نتائجك هي التي تتحكّم في أفعالك وليس العكس. (التطبيق

Open post

تعرّفنا في مقال الأسبوع الماضي على حقيقة نتائجنا الحالية، وتعلّمنا أنّها تتحكّم في أفعالنا بشكلٍ كبير.
كما رأينا في مثال (عزيز)، كلُّ شئٍ يبدأ بالنتائج. وفقًا للنتائج التي نحققها، نبني اعتقادًا عن أنفسنا وعن قدراتنا في هذا المجال، واعتقادنا في قدرتنا يرسم لها الحدود؛ فهي في الأصل لا نهائية لأنّها متّصلة بقدرة الله عز وجل. ووفق هذه الحدود التي وضعناها لأنفسنا نقوم بأفعالٍ توصلنا إلى نتائج متوافقة مع اعتقادنا. كما ترى في الرسم، هي دَورةٌ تبدأ لتنتهي، ثم تنتهي لتبدأ.

ولكن يبقى السؤال المهمّ، إن كانت البداية هي النتيجة، وإن كانت نتائجي الحالية غير مرضية، كيف أخرج من دورة الفشل إلى دورة النجاح؟ كيف أبدأ بنتائج غير موجودة من الأساس؟

Continue reading “(كيف أنّ نتائجك هي التي تتحكّم في أفعالك وليس العكس. (التطبيق”

(كيف أنّ نتائجك هي التي تتحكم في أفعالك، وليس العكس. (النظرية

Open post

أيّ هذه الأشياء هي البداية؟

  1. قدرتك.
  2. اعتقادُك في قدرتك.
  3. نتائجك.
  4. تصرّفاتك.
  • ما هو الأساس الذي تعتمد عليه كل نتائجك؟
  • هل تصرفاتك هي التي تحدد نتائجك؟ أم أنّ نتائجك هي التي تحدد تصرفاتك؟
  • هل أنت تتصرّف وفقًا لقدرتك الحقيقية؟ أم وفقًا لاعتقادك في قدرتك الحقيقية؟

Continue reading “(كيف أنّ نتائجك هي التي تتحكم في أفعالك، وليس العكس. (النظرية”

قانون الجذب خرافة أم عِلم؟

Open post
Law of Attraction

موضوعٌ حيَّر الملايين في الوطن العربيّ. وانقسم الناسُ نوعان: نوعٌ يؤمنُ بقانون الجذب إيمانًا تامًّا، ونوعٌ يرفضه رفضًا قاطعًا. انتشرت المقالات والكتب، كلٌّ معتدٌّ برأيِه. لا يستطيع (أو على الأقل أنا لم أرَ) المؤيدون إقناع الرافضين بالحُجّة. فقط يقولون: هو حقيقيّ. أنا أشعر به. ولا يجد الرافض إلا أساسًا واهيًا من وجهة نظره فيستمرّ على رفضِه.

هدفُنا من هذا المقال هو توضيح مفهوم قانون الجذب، ومعرفة الأساس العلميّ الذي بُنِيَ عليه.


Continue reading “قانون الجذب خرافة أم عِلم؟”

هل توافق على هذا التعريف للنجاح؟

Open post
Happy man on top of a mountain

تخيل معي المثالين التاليين:

1- رجلٌ فقيرٌ يحلُمُ بأن يصبح صاحب شركة يومًا ما. يعمل بجدّ ليلًا ونهارًا. لا يتقاضَى راتبًا كبيرًا، ولكنّه يدّخر ماله ويحاول أن يستغل هذا الراتب الضعيف في بناء الشركة التي يحلمُ بها. يؤمنُ تمامًا بما يمكنه تحقيقه، رغم واقعه المؤلم.

2- أستاذٌ جامعيّ حاصل على الدكتوراه. له أبحاثٌ كثيرة في مجاله العِلميّ. عمره خمسون. وقد توقّف عن البحث والتعلّم. فخورٌ بما حققه في الماضي. اكتفى بهذه الإنجازات ولم يعُد ينمو.

أعتقد أنك فهمت ما أريد أن أقوله.

Continue reading “هل توافق على هذا التعريف للنجاح؟”

اصنع واقعَك الجديد

Open post
Traffic Jam

شاهدت “ونيس كباج” وهو على المسرح، ضمن سلسلة خُطب TED، يلقي كلمتَه التي من الواضح أنّه أعدّها بشوقٍ شديد، يتحدّث عن الزحام المروري. وكيف أن الشوارع أصبحت في كل دُول العالَم مختنقةً جدًا. حتى أنّ الوقت الذي يقضيه مواطنو الولايات المتحدة الأمريكية وحدهم في الزحام يصل إلى 29.6 مليار ساعة في عام 2014! (ما يعادل الزمن الذي يحتاجه الفراعنة المصريين القدامى لبناء 26 هرمًا مثل أهرامات الجيزة)

مثلنا جميعًا كان “ونيس” مُستاءً من هذا الأمر. إلى أن خطرت له فكرةً عبقريّة، أثارت شغفه وإلهامه. وأثارت دهشَتي أنا.

Continue reading “اصنع واقعَك الجديد”

Posts navigation

1 2 3 4