دروس في فصول الحياة

الحياة فصول تشبه فصول العام. وحتّى نعرف كيف نتعامل مع فصول الحياة المختلفة، علينا أن نتعرّف على هذه الفصول ونفهمها. مثل فصول العام، هناك شتاء وربيع وصيف وخريف.

الدرس الأول: لا بدّ أن يأتي الشتاء.

قد يأتي الشتاء قارسًا في عام. وهادئًا في عام. قد يطول عامًا، ثم يقصُرُ في العام الذي يليه. ولكنّ الشتاء لا بدّ منه. فما العمل؟

الإجابة: ارتدِ الملابس الثقيلة. أو بمعنىً آخر، عليك بالتكيّف مع الوضع. وقبل ذلك عليك أن تقبل وجود هذا الشتاء وألّا تتذمّر. على أيّ حال لن يفيد بشئ أن تتذمّر.

ماذا لو كان الشتاء قارسّا جدًّا هذا العام؟

الحلّ: ارتدِ الكثير من الملابس الثقيلة. أو قم بتشغيل المدفئة.

مرةً أخرى، تقبّل ثمّ تكيّف.

الدرس الثاني: دائمًا ما يأتي الرّبيع بعد الشتاء.

كم مرّة في تاريخ البشرية أتى الربيع بعد الشتاء؟ الإجابة: بعد كلّ شتاء يأتي الرّبيع. لا نعرف عامًا فيه شتاء ولا ربيع بعده، أليس كذلك؟

ألا يدعوك هذا للتفكّر قليلًا إذا ضاقت بك السُّبُل وأحاطت بك المشكلات؟ في شتائك الخاص، عليك أن تتذكّر أنّ الربيع قادم لا محالة.

الدرس الثالث: عليك حراسة حديقتك أثناء الصيف

في الصيف تكثر الحشرات حول المزرعة بحثًا عن الغذاء. تريد أن تسلبك ما زرعت. عليك أن تحرس مزرعتك من الآفات والحشرات الضارّة. كما عليك أن تترك المزرعة تستفيد من الحشرات المفيدة.

عليك بالبحث عن الفرص الجيّدة وانتهازها. كما عليك أن تلاحظ من يحاول أن يستغلّ الفرصة لهدم بنائك أو احتلاله.  في الصيف، عليك بالانتباه.

الدرس الرابع: في الخريف، احصد في سكينة. وتعلّم

تعلّم أن تحصد في كلّ خريف ما قمت بزراعته بدون شكوى. كُن في حالة سكون ورضا.

إن كنت زرعت خيرًا فخير. وإن زرعت شرًا فلا تشتكِ. فقط تعلّم من التجربة، واحرص على زراعة ما يجعلك فرحًا وفخورًا في موسم الحصاد.

كيف تعرف إن كنت زرعتَ خيرًا أم شرًّا؟

الإجابة: من الحصاد. انظر إلى النتائج التي حقّقتها وتعلّم من أخطائك واستفد من نجاحاتك.

إياك أن يمرّ موسم الحصاد بدون أن تتعلّم شيئًا عن نفسك وعن مشوارك حتّى هذه اللحظة.

هل تقوم بما عليك القيام به؟ هل يأخذك هذا الطريق إلى الشخص الذي. تريد أن تكونه؟ هل عليك القيام بتغيير ما؟ كيف هي علاقتك بأسرتك ومن تحب؟ كيف هو مزاجك اليومي؟

احصد كلّ هذا في هدوء. وتعلّم.

قد تختلف أزمنة فصول الحياة عن فصول العام. قد تبتعد ولا تتكرّر في كلّ عام. وهذا هو سرّ الجَمال. لو تكررت فصول الحياة بانتظام كما تتكرر فصول العام لكانت حياتنا مملّة ومُتوقّعة. ولكن لأننا لا نعرف متى يأتي الشتاء، فلا نملك إلّا أن نزرع ونسعى ونعمل. ثمّ إذا كان الشتاء كنّا ساكنين مطمئنّين؛ لأن الربيع قادم. وهكذا نكون قد تعرّفنا على منظور جديد للحياة قد يساعدك في أن تعيش حياةً أكثر.