حياة أكثر

سوفت وير” جديد للحياة”

أن تختار من يسكن قلبك لتبنيَ معه بيتًا أمرٌ فى غاية الأهمية، وأن تختار من يسكن عقلك فهو شئ من الحتمية، لماذا؟ لأنّ المعارف تتغلغل فى عقولنا وتؤثر علينا ولهذا نحتاج سوفت وير جديد لاختيار الأشخاص الذين نحيط أنفسنا بهم ونجتمع معهم باستمرار لكي يكون هؤلاء الأشخاص دافعًا لنجاحنا وتفوّقنا في الحياة، لا مصدرًا للتراجع والكسل.

لقد قمت بعمل العديد من جلسات الإرشاد الجمعى للشباب لمناقشة ما يدور بحياتهم حتى نصل معهم للربح النفسى. وتلقّيت من بعض الأشخاص الذين قرروا تعديل منظومة الحياة وتصحيح مسارهم مع الناس من حولهم عدّة شكاوى. واتّضح لي أن هذه الحكايا والشكاوى ليست فرديّة، بل هي مشكلات يعاني منها معظمنا. وأقدّم لكم في هذا المقال بعض هذه المشكلات آملةً أن نجد في حلولها حلًّا لبعض ما يشغل بالنا من مشكلاتنا الشخصية والعملية. فلكلّ واحد منّا حكاية، ولكنّ كلّ تلك الحكايا قد تتلخّص في دائرة واحدة: “نوعية الناس بحياتك”.

سوفت وير جديد للحياة – الفكرة الأولى

كان أهم المواضيع المطروحة  لصديقة تشكو من انخفاض مستوى أولادها الدراسي وتأخر طفلها الصغير عن الكلام وسوء صحتها الجسدية والنفسية. وبعد التفكير والاستقصاء وجدنا أنّ الأسباب كانت كثرة زيارتها لبعض أقاربها منخفضى الوعي والعلم. وتلك التناقضات في الثقافات وأساليب العيش كان له أثر بالغ على جميع أفراد أسرتها الصغيرة.

الأمر صعب. فهم مرتبطون بأقاربهم عاطفيًا. ولكنّها قررت أنّ عقليّة أبنائها وسلوكهم لهما الأولوية القصوى. فبدأت بتقليل الزيارات ومحاولة عدم الاختلاط معهم بشكل مستمرّ. ومع مرور الوقت اكتشفت أن ما فعلته  هو الصواب على الرغم من صعوبة الأمر ونقد أقاربها لها؛ ليس عيبًا أنْ تحيا بقيَمك التي آمنت بها، لا كما يريد الآخرون.

“لقد قررت. وهذا يكفي، أن أحارب من أجل ما أريده، وأن أكون ما لا يريده لي الآخرون”

— أوبرا وينفري

صديقتي اختارت أن تنهض وتنفض عنها أغبرة الفكر المتغايرة وقد نجحت أسأل الله لها العون والتوفيق.

سوفت وير جديد للحياة – الفكرة الثانية

حكت لى أخرى أنّ شيئًا ما يحدث لها عندما تضغط على زر الفيسبوك. يضيق صدرها وينعقد حاجباها وتتنفّسُ كأنّها تستنشق عادم سيارة محطمة. كل هذا بسبب منشوارات الأصدقاء المحبطين الناقمين الناقدين.

ماذا فعلت تلك الفتاة؟

تخلصت منهم بزرّ unfriend ليس لأنها تكرههم بل لأنها تخشى على حياتها التي سرعان ما ستتحول سريعًا مثلهم تعاني وترفض وتسخط وتنقد ولا تحمد.

لا ينبغي علينا الاحتفاظ بكل هؤلاء على صفحتنا الإلكترونية لنجدهم يزرعون كل يوم وكلّ ساعة طاقات سلبية في عقولنا. نحن نريد سوفت وير مختلف للحياة.

البعض يرفض القيام بذلك خوفًا من خسارة الناس. لا بأس، يمكنك أن تختار “عدم المتابعة” Unfollow. ستختفي المنشورات من صفحتك ولكن سيظلّ الشخص في قائمة الأصدقاء.

ملخّص – سوفت وير جديد للحياة

لا تستخفّ بحذف الأشياء التى تعكّر صفو يومك وتسرق منك سلامك النفسيّ. فالأثر بالغ على حياتك وإن لم تدركْه بعد.

البعض يهدمونك ولا تعلم.

المقرّبون إليك أشدّ خطرًا من الغرباء عنك لأنّهم معك باستمرار. فاختر سوفت وير جديد للحياة وتعاملك مع الناس.

١. رتّب علاقاتك مع الناس بالشكل الصحيح ولا تُعطي لأحد حجمًا أكبر من حجمه.

٢. تذكّر أنّ إرضاء الناس غاية لا تُدرك.

٣. ابتعد عن كلّ ما يُحبطك ويعرقل سيرك نحو هدفك والحياة التى تُريدها.


اقرأ أيضًا ثلاث طرق لحراسة العقل من السلبيّات: قف حارسًا على عقلك كلّ يوم.